الرئيسية » مجتمع » إبراهيم الراشدي.. ندوة دفاع ضحايا اكديم غزيك محطة لفضح المغالطات اليائسة حول سير المحاكمة.

إبراهيم الراشدي.. ندوة دفاع ضحايا اكديم غزيك محطة لفضح المغالطات اليائسة حول سير المحاكمة.

عبد الرحيم بنشريف.

على هامش ندوة هيئة دفاع ضحايا أكديم إزيك، اليوم الثلاثاء، وردا على سؤال للمنعطف موجه للنقيب إبراهيم الراشدي، عضو هيئة دفاع الضحايا، حول أسباب نزول هذه الندوة، إلى أن هذا اللقاء، مع الصحافة ووسائل الإعلام، يعد محطة لتوضيح هذه المعطيات، مذكرة أن مرحلة الاستماع للمتهمين انتهت، وستتلوها محطة قادمة، بحضور شهود الضحايا، الذي سيكون له أثره على سير مجريات القضية.

وحول ما يروج في أوساط بعض العارفين بخفايا تحركات بعض المشوشين على المحاكمة، سعيا لاستدرار مزيد من المال كابتزاز للمتهمين وعائلاتهم، أجاب الأستاذ الراشدي، أن تكاليف الإقامة والتنقل تنم عن توظيف مبالغ هامة، رافضا الإجابة على الباقي، ومؤكدا أن هيئة دفاع الضحايا لا تتقاضى مليما واحد، عن مرافعاتها، وأن جهودها تطوعية صرفة.

يذكر أن هيئة دفاع الضحايا تضم الأساتذة عائشة الكلاع، محمد الشهبي، عبد الكبير طبيح، إبراهيم الراشدي، عبد الصمد الإدريسي، ونوفل الأسكرمي.

%d مدونون معجبون بهذه: