بوشعيب نحاس.

نظم أطر ومستخدمو الوكالة الوطنية للمحافظة والمسح الطبوغرافي، بسطات، المنضوون تحت لواء، النقابة الوطنية للمحافظة العقارية، الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي بالاتحاد المغربي للشغل، صباح اليوم الخميس 16 مارس، وقفة احتجاجية، أمام مقر الوكالة بسطات، احتجاجا ضد التسويف والتماطل الممنهج من قبل الإدارة.

وتؤكد النقابة الوطنية للمحافظة العقارية، من خلال بلاغ صادر عنها، أنه لا سيبل إلى حل المشاكل، التي يتخبط فيها مستخدمات ومستخدمو الوكالة، ولا محيد عن الاستجابة، للملف المطلبي، إلا بالحوار الجاد والمسؤول والمثمر، مع من يملك سلطة القرار.

كما أكدت النقابة، انه بعد مضي شهور، على بداية الحوار مع إدارة الوكالة، دون الوصول إلى نتائج ملموسة، ودون أن تكلف هذه الأخيرة نفسها، عناء إيجاد حلول مستعجلة، للملفات العالقة والمتراكمة، في دهاليزها، منذ سنوات، بل وسعى الوفد المفاوض، الممثل للإدارة، لوضع عراقيل ضخمة، في اتجاه عدم تسويتها، والتهويل من حجمها، وتقديم مبررات واهية، بعدم القدرة على حلها، فما الفائدة من وجود مديرية الموارد البشرية، إذا لم تسارع وتبادر، لإيجاد الحلول، لهذه المشاكل المتراكمة، منذ أكثر من 10 سنوات؟ وان إعداد مشروعي، الزيادة في الأجور، والحماية القانونية، وباقي نقاط الملف المطلبي، لم يتم إعطاؤها الأهمية الكافية، ولم يتم تفعيل التفاوض بشأنها، بالوتيرة المطلوبة.

كما عبر البلاغ عن المساندة التامة والمطلقة من النقابة، للمستخدمين المتابعين، بمصلحة المحافظة العقارية بتيفلت، وإدانتها، بنفس القوة، لصمت إدارة الوكالة، أمام استمرار معاناتهم، جراء المتابعة القضائية.