ارتفع معدل التضخم السنوي للمستهلكين في المغرب إلى 1.2 في يناير الماضي، مقابل 1.8في المائة في دجنبر، بسبب ارتفاع أسعار السلع الغذائية وغير الغذائية.

وسجلت المندوبية السامية للتخطيط في مذكرة لها، أن التضخم السنوي لأسعار السلع الغذائية زاد إلى 2.8 في المائة مقابل 2.5 في المائة في الشهر السابق.

وصعد معدل تضخم أسعار السلع غير الغذائية إلى 2.6 في المائة خلال سنة، حتى يناير، مقابل 1.4 في المائة في دجنبر. وأشارت المندوبية إلى أن تكلفة المواصلات زادت بنسبة 3.6 في المائة، بينما تراجعت تكلفة الاتصالات بنسبة 0.2 في المائة.

وهمت ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري دجنبر2016 ويناير2017 على الخصوص “الزيوت والذهنيات” و”الخضر” ب 1.7 في المائة و”القهوة والشاي والكاكاو” ب 1.3 في المائة. وعلى العكس من ذلك، انخفضت أثمان “السمك وفواكه البحر” ب 2.2 في المائة و”الفواكه” ب 1.4 في المائة و”الحليب والجبن والبيض” ب 0.8 في المائة و”اللحوم” ب 0.6 في المائة. أما فيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الارتفاع هم على الخصوص أثمان “المحروقات” ب 4.6 في المائة و”الكهرباء” ب 2.7 في المائة.

وسجلت أهم الارتفاعات في تطوان وسطات ب 0.8 في المائة وفي الحسيمة ومراكش ب 0.4 في المائة وفي فاس ووجدة والرباط ومكناس والعيون ب 0.3 في المائة وفي أكادير وطنجة والداخلة ب 0.2 في المائة. بينما سجلت انخفاضات في كل من آسفي ب 0.4 في المائة.