الرئيسية » الرئيسية » أسرة الفن الموسيقي تودع المرحوم الجيلالي بلمهدي.

أسرة الفن الموسيقي تودع المرحوم الجيلالي بلمهدي.

عبد الرحيم بنشريف.

فقدت الساحة الفنية، وعالم الموسيقى المغربية، مساء الثلاثاء المرحوم الفنان الجيلالي بلمهدي، عن عمر 84 سنة، وهو أحد قيدومي الموسيقى العصرية المغربية، وعازف الكمان البارع، بعد مشوار فني ناهز60 سنة من العطاء، وذلك بعد معاناة مع المرض

والمرحوم من مواليد 1934 بمدينة فاس، بدأ مشواره الفني، بعدما تلقى أصول العزف على يد شقيقه محمد بلمهدي، مع جوق الانبعاث سنة 1950، ثم بجوق المنوعات عام1957، إلى جانب الفنان المرحوم أسطورة الكمان أحمد الشجعي، ليلتحق بعد ذلك بالجوق الوطني، ضمن العازفين الأوائل، الذين يعود لهم الفضل الكبير في إبداع روائع الأغنية العصرية، وعرف المرحوم في الوسط الفني بدماثة الأخلاق وطبع الإنسان المتزن والمحب لفنه وجمهوره، وكان محط احترام وتقدير.

وفضلا عن مهارته الفائقة في العزف على الكمان أبعد المرحوم مجموعة من الألحان والمعزوفات، الخالدة كفرحة ورزازات ورقصة بلادي، “مونية” و”نعيمة”.

رحم الله الفنان الجيلالي بلمهدي وأسكنه فسيح جناته.

%d مدونون معجبون بهذه: