الرئيسية

أزيد من 69 ألف مهاجر سري جزائري ينتظرون الترحيل من أوروبا

 

 

كشفت الرابطة الجزائرية لحقوق الانسان أن أزيد من 69 ألف مهاجر سري جزائري ينتظرون الترحيل من أوروبا.

وأضاف المصدر ذاته، بحسب ما نقلت عنه الصحف، أن عدد هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين يفوق 21 ألف شخص ينتظرون إبعادهم من ألمانيا، و25 ألفا من بلجيكا، موضحا أن أكبر عملية ترحيل تهم، دون مفاجأة، فرنسا، حيث يصل عددهم إلى حوالي 37 ألف مهاجر سري، ينتظرون في مراكز احتجاز الضوء الأخضر من السلطات الجزائرية ليتم ترحيلهم إلى الجزائر.

كما تحدثت الرابطة الجزائرية عن ضغوطات تمارس على الحكومة الجزائرية من قبل العديد من البلدان الأوروبية، من أجل تسريع وتيرة عمليات الترحيل.

وبحسب المصدر ذاته، فإن الحكومة الفرنسية تتفاوض حاليا مع نظيرتها الجزائرية من أجل تسهيل عمليات الترحيل هذه، مشيرا إلى أن السلطات الإسبانية تسعى، من جهتها، إلى إبعاد ما يزيد عن 15 ألف مهاجر سري جزائري من أراضيها، في أقرب الآجال، بينما تتشاور السلطات الإيطالية بانتظام مع نظيرتها الجزائرية من أجل ترحيل المقيمين بطريقة غير شرعية والذين يتجاوز عددهم 3500 جزائري.

 

وتجدر الإشارة إلى أن محاولات الهجرة التي يقوم بها الشباب الجزائري نحو السواحل الأوروبية تضاعفت منذ عدة أشهر، حيث أخذت هذه الظاهرة المزيد من الزخم، تحت تأثير الأزمة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي تشهدها الجزائر حاليا.

وغالبا ما يلجأ هؤلاء الشباب، الباحثين عن الوصول إلى الفردوس الأوروبي، إلى شبكات من الوسطاء التي توفر لهم القوارب والوقود مقابل مبالغ مالية كبيرة. و لا يتردد المهربون في تزويدهم ببوصلات وهمية، وسترات إنقاذ مزيفة مما يعرض حياتهم للخطر. واتخذت هذه الظاهرة سنة 2016 حجما مقلقا، كما تدل على ذلك عشرات المحاولات التي تم إفشالها.

 

 

الأكثر قراءة

To Top