حنان الشفاع

خاض المنتخب الوطني أولى حصصه التدريبية بملعب بور جونتي، بمعنويات مرتفعة،  وتحذو النخبة الوطنية رغبة كبيرة في مواصلة التألق ، و الفوز على المنتخب المصري في ربع نهاية أمم إفريقيا  المقامة حاليا بالغابون. و قدحاول الأسود  التأقلم مع أرضية الملعب السيئة، و تحسين طريقة اللعب فوق عشبها، وقد أكدوا أنها لن تكون عائقا أمام إرادتهم الكبيرة، حيث يجب التسلح بالطموح، مع التكيف مع أجواء إفريقيا.

وجدير بالذكر أن المنتخب المصري رفض  تغيير الملعب الذي سيحتضن  نزال يوم الأحد المقبل،  و ذلك  بالرغم من سوء أرضيته الطبيعية المتضررة من مباريات الجولة الرابعة، ما دفع بالاتحاد الإفريقي إلى تزكية قرار المنتخب المصري خلال اجتماع أعضاء اللجنة التنظيمية ،بإجراء مباراة ربع النهائي بملعب بورجونتي بدل نقلها لليبروفيل، مما جعل النخبة الوطنية تضطر لإلغاء حصة تدريبية، و السفر عبر رحلة متعبة، وزاد عدم تخصيص حافلة لنقل البعثة المغربية  لصالة  الانتظار بالمطار من إرهاق أسود لا تقهر.