الرئيسية

أجواء مكهربة بدار البريهي تشعل الاحتقان وست نقابات تدخل على الخط

فاطمة بوبكري

هي جملة من التطورات الخطيرة  غير المسبوقة بدار الإذاعة والتلفزة ، هكذا وصفها تنسيق نقابي مكون من ست  هيئات نقابية : الاتحاد المغربي للشغل، المنظمة الديمقراطية للشغل،  الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الفيدرالية الديمقراطية للشغل  والاتحاد الوطني للشغل، إضافة إلى  النقابة الوطنية للصحافة المغربية، وقد أبرز البيان المشترك ما وصفه ب”الهجمة الشرسة” غير المسبوقة على الحقوق والحريات  وحملة التضييق والترهيب  بشتى أشكاله  التي يشنها  الرئيس المدير العام للشركة وكذا المدير العام عبر مدير الموارد البشرية  بالنيابة المنفذ  لسلسلة من القرارات “الاستبدادية” والإجراءات “التعسفية” ضد العاملين .

ومن جملة تلك الإجراءات مضمون المذكرة “السيئة الذكر” ـ وهي النقطة التي أفاضت الكأس ـ  التي تم تعميمها مؤخرا على مختلف  المديريات والقنوات،والتي تضم  لائحة مفتوحة للأخطاء والإجراءات التأديبية في تجاهل تام للنقابات وخرق سافر للقانون الأساسي للشركة وللدستور، ولكل القوانين المعمول بها بالمؤسسات الإعلامية، حيث تعاني شغيلة المؤسسة من القرارات الإدارية العقابية والإنذارات والتنقيلات التعسفية التي شملت  مختلف فئات  العاملين والتي تمس مسارهم المهني ووضعهم المادي والاعتباري.

الهيئات النقابية الموقعة على البيان ، نددت وبشدة بما اعتبرته انتكاسة حقوقية خطيرة وكذا بالاختلالات المتراكمة  لهذه المؤسسة، معلنة عن تنظيم وقفة  احتجاجية وطنية غدا الخميس 27 أبريل 2017 على الساعة العاشرة صباحا أمام المقر الرئيسي للشركة، وذلك لفضح سياسة التسلط والاستبداد ومطالبة الرئيس المدير العام  بإلغاء قرار نصب كاميرات المراقبة داخل المؤسسة و نظام ج ب س التي ترصد حركات وسكنات العاملين وتتجسس عليهم، وكذا نظام البوانطاج وكل الحواجز والأبواب التي وضعت في الممرات  لمنع حرية التواصل بين العاملين في غياب ضمانات السلامة الصحية والمهنية…

وبعدما حملت الهيئات النقابية كامل المسؤولية للرئيس المدير العام للشركة والمدير العام في حالة الاحتقان الشديد  الذي تعيشه المؤسسة ، طالبت بإزاحة مدير الشؤون القانونية عن تدبير  الموارد البشرية، بالموازاة  أعلنت ـ أي النقابات ـ استعدادها التام لخوض كل الأشكال النضالية المشروعة بما فيها الإضراب عن العمل لتحقيق ملفاتها المطلبية، ماينبئ باحتقان محتمل داخل أسوار الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

 

 

الأكثر قراءة

To Top