سياسة

آخر اللمسات، ساعات، على انطلاق الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني الخامس لجبهة القوى الديمقراطية.

مواكبة لآخر اللمسات، ساعات معدودة، على انطلاق الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني الخامس لجبهة القوي الديمقراطية، يومه الثلاثاء بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط على الساعة الرابعة بعد الزوال، تجري الأشغال على قدم وساق، وفي تعبئة شاملة لكل طاقات وأطر الحزب، من أجل إنجاح هذه المحطة الحاسمة في مسار الجبهة.

وتوجت هذه الجهود باجتماع للجنة التحضيرية للمؤتمر، برئاسة الأمين العام للحزب الأخ المصطفى بنعلي، الذي استعرض كافة الخطوات المنجزة، لهذه الغاية، وتناول مختلف الجوانب التنظيمية المرتبطة بالجلسة الافتتاحية، وما يستدعيه ذلك من توزيع للمهام وتحديد للأدوار.

كما استعرضت الأخت أمينة سبيل بصفتها المكلفة بتنظيم الجلسة الافتتاحية، الخطوات المتخذة لتمر اطوارها في أحسن الظروف، وتسخير الوسائل اللوجستيكية، المرصودة لإنجاح الحدث.

وبالمناسبة، تم التطرق لآخر المستجدات المتعلقة، باستقبال المؤتمرين، وتوفير ظروف استضافتهم وإيوائهم، إضافة إلى الجوانب الخاصة، بمتعلقات المؤتمر، من ملفات، ومنشورات ووسائل إشعاع المحطة.

وفي هذا الإطار، تم كذلك استعراض الجوانب التقنية المتصلة بسير جلسة الافتتاح، بتنسيق مع الهيئة التقنية التابعة لإدارة مسرح محمد الخامس لضمان جودة عرض الوثائق والأشرطة المسموعة والمصورة، والمواد الفنية المبرمجة، في جلسة افتتاح المؤتمر.

الأكثر قراءة

To Top